ميزانية الأسرة السعودية بين “العشوائية” والإغراءات الاستهلاكية

ميزانية الأسرة السعودية بين “العشوائية” والإغراءات الاستهلاكية
تم – الرياض : تتعرض ميزانية الأسرة السعودية وسط تزايد الإغراءات الاستهلاكية وتطور وسائل التسوق إلى مزيد من الضغوط تجعل الزوجين أحيانا يعجزان عن إدارتها بشكل جيد، حتى أن بعض الاحصائيات تقدر عجز الميزانية الشهرية للأسر السعودية بأكثر من 1500 ريال.
 
وأوضح المستشار الاقتصادي في معهد البحوث والخدمات الاجتماعية في جامعة الإمام محمد بن سعود د.زيد بن محمد الرماني في تصريح صحافي، أن إن الزوجة السعودية لها دور كبير في ترشيد استهلاك الاسرة وإدارة مصروفاتها بطريقة حكيمة، لتتمكن من توفير جميع متطلبات الأسرة وكذلك تخصيص مبالغ مالية للتوفير والادخار لوقت الحاجة والطوارئ المفاجئة، لافتا إلى أن هذا ممكن عبر التخطيط الجيد لإدارة الميزانية المالية للأسرة، إذ لابد من مرحلة التخطيط التي يشترك فيها كل أفراد الأسرة لتدبير المصروفات الشهرية دون عجز.
 
وأكد الرماني على ضرورة إلمام المرأة بالمجالات المختلفة للاقتصاد المنزلي من تغذية وملابس وإدارة منزل ورعاية الطفولة؛ كونه علم يهتم بالأسرة التي هي نواة المجتمع.
 
وقالت المواطنة حنان محمد في استطلاع رأي أجرته إحدى الصحف المحلية، أن ميزانية الأسر السعودية تسير غالباً دون تخطيط فتكون عشوائية (على البركة)، حيث نجدها دائمة مستمرة التقلب والتحرك، فمتطلبات الحياة كثيرة ولا تنتهي، مؤكدةً بأنه لا حل أفضل من تنظيم الميزانية؛ لتنعم الأسرة بالاستقرار النفسي والمادي.
فميا ترى ربة المنزل منى السعيداني، أنّ الظروف الاقتصادية الراهنة تتطلب من الأسر السعودية إعادة النظر في طريقة إنفاقها بما يجنبها الوقوع في الأزمات المالية المتكررة، مؤكدة على دور الزوجة الكبير في استقرار ميزانية الأسرة، إذ يقع عليها العبء الأكبر كونها المسؤول الأول عن الموازنة بين دخل الأسرة واحتياجاتها، واختيار الأولويات، وحذف البنود غير الضرورية أو الكمالية من ميزانية الانفاق.
فيما أكدت صفاء أن الديون باتت تهدد بعض الأسر السعودية نتيجة نمط الحياة الذي تعيشه والذي يفرض عليها السكن بمنزل كبير يتطلب إيجار مبالغ فيه أحيانا ، واقتناء سيارة فارهة اقساطها تفوق دخل الاسرة، مشيرة إلى أن إجادة ترتيب بنود ميزانية الأسرة؛ يغلق أبواب الديون والقروض اللذين لا ينتهيان.
 فيما أشارت مريم الجوفي إلى ارتفاع أسعار غالبية السلع الأساسية والذي أدى إلى تعثر ميزانيات الأسر بشكل شبه مستمر يتطلب إدارة مشتركة من الزوجين للسيطرة على  نفقات الأسرة.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط