أمير نجران يشدد على توظيف الشباب السعودي في الجمعيات الخيرية

أمير نجران يشدد على توظيف الشباب السعودي في الجمعيات الخيرية

تم-نجران

أكد أمير منطقة نجران، صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أن القيادة الرشيدة أولت العمل الخيري أهمية، وجعلته في طليعة أولوياتها، خدمة للإنسانية، وتعزيزا للتلاحم والتعاضد، انطلاقاً من أسس الدين الحنيف التي قامت عليها البلاد المباركة.

 

وأضاف الأمير جلوي في مستهل اجتماع مجلس إدارة الجمعية الخيرية للخدمات الاجتماعية في منطقة نجران، صباح اليوم الأربعاء “إننا نعمل هنا على النهج القويم الذي رسمه مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، القائم على توفير العيش الكريم للمواطن، والعمل على خدمته”.

 

وشدد على توظيف الشباب السعوديين في الجمعية، وإحلالهم مكان غير السعوديين، مع تعديل سلم الرواتب، بحيث لا يقل الدخل الشهري عن 3 آلاف ريال، إلى جانب البدلات والميزات، وزاد “لن نجد أحدا يخلص ويتفانى في خدمة المواطنين مثل أبناء الوطن أنفسهم، ولسنا في حاجة إلى غيرهم لطالما من بيننا شباب طموح وصادق في خدمة الوطن”.

 

وأشار إلى أهمية تأسيس وقف للجمعية، ما يضمن لها الاستمرارية في تقديم الأعمال الخيرية، ويعدد مصادر الإيرادات المالية، على أن يكون إنشاء الوقف داخل مدينة نجران.

 

وأقر مجلس الإدارة ما دعا إليه سموه من ضرورة التوسع في المجلس، لتحقيق الشمولية والتعدد في الرأي والطرح، مع تعيين باحثات اجتماعيات لبحث أحوال النساء، اللاتي يشكلن نسبة عالية من المستفيدات، لاسيما فئتي الأرامل والمطلقات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط