#إعلاميون تعلن تضامنا الكامل مع #المملكة مؤكدة صوابها

#إعلاميون تعلن تضامنا الكامل مع #المملكة مؤكدة صوابها

تم – الرياض: أعلن أعضاء ملتقى إعلاميي الرياض (إعلاميون)، تضامنًا مع قرار المملكة العربية السعودية قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران، إثر الانتهاكات والتجاوزات في حق بعثتها ومقارها الدبلوماسية؛ وقوفهم الكامل مع القرار السياسي السيادي السعودي الذي تم اتخاذه بعد صبر طويل مارسته المملكة إزاء كل الممارسات العدائية الإيرانية.

وأكد الملتقى، في بيان صحافي، أنه ليس أدل على حكمة هذا القرار؛ من تتابع الدول العربية التي اتخذت ذات الخطوة الدبلوماسية، بعدما تبين لها الحق واتضحت الصورة، كالشقيقتين البحرين والسودان، وأيضا المواقف الإيجابية المتفاوتة من بقية الدول العربية والإسلامية من استدعاء سفرائهم في طهران، وتخفيض التمثيل الدبلوماسي للحد الأدنى، وتوجيه الخطابات شديدة اللهجة لسفراء إيران لديها.

ودعا جميع الزملاء الإعلاميين في المملكة وخارجها، خصوصًا الإعلاميين العرب والمسلمين إلى الوقوف مع الحق والحديث عن الصورة الحقيقية كما هي، من دون تلاعب في الشكل واللفظ، ومن خلال تسمية الأشياء بأسمائها من دون مواربة، وكشف ما تدعيه إيران كاذبة من طائفية المواجهة؛ بل وما تمارسه من سياسة خرقاء لا تقبلها القلوب السليمة، ولا تفوت على العقول الواعية المدركة.

ويقدر عاليًا الهبّة الشعبية السعودية التي تجسدت في كل وسائل الإعلام معلنة وقوفها مع الدولة وسياسة الحزم والعزم قلبًا وقالبًا، مهيبًا باستمرارها مفرحة للصديق ومغيضة للعدو الذي أسفر عن وجهه الكالح القبيح.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط