طيران “إيجة” اليوناني يعتذر من الفلسطينيين بعد حادث عنصري  

طيران “إيجة” اليوناني يعتذر من الفلسطينيين بعد حادث عنصري   

 

تم – أثينا : اعتذر الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية اليونانية “إيجة” ديميتيرس جورجينس برسالة رسمية إلى أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، معربًا خلالها عن الأسف الشديد بشأن حادثة “السلوك العنصري” التي تعرض لها مسافرين فلسطينيين على متن إحدى طائراتها.

وكان مسافرون فلسطينيون، تعرضوا الأحد الماضي لـ”معاملة عنصرية”، على متن الطائرة المغادرة من أثينا إلى تل أبيب، إذ لم تغادر الرحلة قبل أن يتم إنزال الركاب الفلسطينييْن بتحريض من ركاب صهاينة، وهو ما اعتبره عريقات بـ”السلوك العنصري”، مطالبًا بإجراءات من الحكومة اليونانية.

وقال جورجينس في الرسالة: “في أعقاب البيان الذي أصدرته منظمة التحرير الفلسطينية، في وقت سابق اليوم (الأربعاء)، بشأن الحادثة التي وقعت في رحلتنا الجوية رقم A3 928 إلى تل أبيب، نود أن نؤكد أن أفراد طاقم الطائرة قد حاولوا لأكثر من ساعة ونصف حسم الموقف، ولكن للأسف، بينما أعيد الفحص الأمني مرة أخرى، إلا أننا نعترف بوجود ردة فعل غير مبررة وغير عادلة استمرت من قبل مجموعة من الركاب، أفضت إلى إنزال المسافرين الفلسطينيين”.

وأضاف جورجينس: “أعرب عن أسفي الشديد مرة أخرى عبر الإعلام الدولي، على هذه الحادثة غير المسبوقة في تاريخ شركته، على الرغم من الطيران لأعوام عدة إلى الشرق الأوسط”، وقال: “إننا نرفض عادة أي احتمالية لحدوث تمييز يخالف كليًا المبادئ التي نتمسك بها والتي يطبقها موظفونا”.

وأشار جورجينس إلى أنه “تواصل مع  سفير دولة فلسطين لدى اليونان مروان طوباسي”، مؤكدًا “اللقاء به اليوم الخميس لشرح الموقف له”.

واعتبر أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، في تصريح صحافي، أمس الأربعاء، الرسالة بمثابة اعتذار إلى أبناء الشعب الفلسطيني عامة، وقال: “إننا نقدّر إيلاء الخطوط الجوية (ايجة) هذه القضية الخطيرة اهتماما جادًا، وسيقوم سفير فلسطين لدى اليونان بمتابعة هذه المسألة مع السيد جورجينس”.

وأضاف: “إن من كان عليه مغادرة الطائرة هم الصهاينة الذين رفضوا الطيران مع المسافرين الفلسطينيين”.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط