“العدل” تعمم على القضاة والمحاكم الاكتفاء بالهوية لاعتماد الطلاق والرجعة

“العدل” تعمم على القضاة والمحاكم الاكتفاء بالهوية لاعتماد الطلاق والرجعة

تم-الرياض

أفادت مصادر مطلعة بأن وزير العدل، رئيس المجلس الأعلى للقضاء، الدكتور وليد الصمعاني، عمّم على المحاكم والقضاة، الاكتفاء بالهوية الوطنية واعتمادها في حالات الطلاق والرجعة، وإلغاء شرط إحضار شاهدين عارفين بالزوج، اعتباراً من اليوم الخميس.

 

وجاء في التعميم أنه بناءً على دراسة معدة من الإدارة العامة للمستشارين، تم الاكتفاء في تعريف المقرّ بالطلاق أو الرجعة أثناء العدة ببطاقة الهوية الوطنية، نظراً لتحقق الإشهاد على رجعة المستحب شرعاً بصدوره ‏أمام القاضي والكاتب مع ما قارنه من توثيقه كتابة أمام القاضي.

 

وأكد التعميم أنه ولمقتضى المصلحة العامة، يعتمد الاكتفاء في تعريف المقرّ بالطلاق أو الرجعة أثناء العدة ببطاقة الهوية الوطنية، متى اطمأن القاضي لذلك، وللقاضي طلب معرفين إذا رأى ذلك.

 

يُشار إلى أن إحصائية لوزارة العدل كشفت أن حالات الطلاق في المملكة العام الماضي بلغت 33954 حالة، فيما بلغ عدد الزيجات 11817، مشيرة إلى أن عدد حالات الطلاق العام الجاري زادت 8371 حالة عن العام الماضي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط