الحكم بـ 15 عامًا على “مُجند” عناصر “داعش” في باريس

الحكم بـ 15 عامًا على “مُجند” عناصر “داعش” في باريس

تم – باريس : أصدرت محكمة الجنح الفرنسية في باريس مساء الخميس، حكمًا غيابيًا على الفرنسي سليم بن غانم، والذي يشتبه بأنه يجند عناصر لتنظيم “داعش”، بالسجن 15 عامًا، خلال محاكمتها لشبكة تتولى نقل عناصر تتبع للتنظيم إلى سوريا في باريس.

وصدرت بحق ابن غانم (35 عامًا) مذكرة توقيف دولية، بعد إدراجه على القائمة السوداء في الولايات المتحدة، حيث لا يزال موجودًا في سوريا التي أقام فيها منذ عام 2013.

وأكد الادعاء أن شهرة ابن غانم اتسعت منذ مغادرته إلى سوريا، حيث تولى مهمة استجواب “السجناء” لدى التنظيم الإرهابي المتطرف.

وشدد الادعاء في مرافعته على خطورة ابن غانم، محذرًا من أنه “يختصر في صفاته منفذي اعتداءات 13 نوفمبر في باريس والتي خلفت 130 قتيلا”.

يذكر أن ابن غانم توعّد في مقطع فيديو له بث في فبراير 2015، فرنسا بعد اعتداءات يناير 2015 في باريس التي خلفت 17 قتيلا، داعيًا ما أسماهم بـ “الخلايا النائمة” إلى حمل السلاح ضد المواطنين الفرنسيين.

وأصدرت محكمة الجنح في باريس عقوبات بالسجن تراوح بين ستة وتسعة أعوام، بحق ستة متهمين آخرين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط